القائمة الرئيسية

الصفحات

شريط الأخبار

أحدث المواضيع

عملة البيتكوين تتألق بقوة، ومتوقع تدفق مؤسسي، تحطيم سعر الـ50 الف دولار

بينما يظل الذهب محاصرًا في نطاقه، وعاجز عن اختراق القناة الهابطة، حتى في ظل ضعف مؤشر الدولار الأمريكي، والذي ويعود ضعف الذهب لضعف الإقبال على أصول المخاطرة.




يبدو أن عملة بتكوين تتأهب من جديد لاختراق مستويات الـ 50 ألف دولار بعد تراجعات أمس الإثنين والتي منيت بها بعد القفزات الجنونية التي نجحت في تسجيلها.

وخلال تلك اللحظات تراجعت أسعار الذهب طفيفا إلى مستويات الـ 1819 دولار للأوقية، بينما بلغ سعر العقود الآجلة تسليم مارس 1822 دولار للاوقية.

بينما نزل مؤشر الدولار بنحو 0.26% إلى مستويات 90.25 مقابل سلة من العملات الرئيسية، وارتفع الاسترليني مقابل الدولار 0.21% وزاد اليورو 0.17% ، فيما ارتفع الين طفيفا بنسبة 0.1%.

وعن أداء عملة بتكوين ، والتي خسر أمس الاثنين نحو 20 مليار دولار، فقد زادت اليوم بنحو 6% لتصل إلى مستويات 49.94 ألف دولار.

لتقف بتكوين على أعتاب الـ50 ألف دولار، بينما زادت قيمته السوقية إلى مستويات 916 مليار دولار محققة مكاسبة اقتربت من 30 مليار دولار

وقضت عملة يتكوين أكبر العملات المشفرة أسبوعا تاريخيا، نجحت خلاله في الوصول إلى قمم سعرية جديدة غير مسبوقة.

وخلال أسبوع زاخر ومشحون نجحت بتكوين في الوقوف قاب قوسين أو أدنى من اخرتاق مستويات الـ 50 ألف دولار، بعد نجحت في الوصول إلى قمم سعرية غير مسبوقة بعد الارتفاع إلى مستويات 49.7 ألف دولار.

وزادت القيمة السوقية لبتكوين خلال اسبوع بأكثر من 26% لتتجاوز مستويات الـ 900 مليار دولار، لتصل إلى 909 مليار دولار.

و نزلت بتكوين أمس الاثنين دون مستويات الـ48 ألف دولار هبوطا إلى 47.8 الف دولار بتراجع بلغت نسبته 2.3%.

وإزاء تلك التراجعات التي منيت بها بتكوين خسرت القيمة السوقية لأكبر العملات ما يقرب من 20 مليار دولار خلال الـ24 ساعة الماضية نزولا من مستويات 908 مليار دولار لتصل إلى أقل من 889 مليار دولار.

وقال جيه بي مورجان بالنظر إلى حجم الاستثمار المالي في الذهب، فإن إزاحة الذهب كعملة بديلة تعني ارتفاعا كبيرا لعملة بيتكوين في الأجل الطويل.

وقال بنك الاستثمار JPMorgan جي بي مورجان (NYSE:JPM) إن عملة البيتكوين قد تصل إلى 146000 دولار إذا أصبحت ملاذًا آمنًا.

ومؤخرا أعلنت شركة مؤخرا تسلا (NASDAQ:TSLA) أنها اشترت 1.5 مليار دولار من البيتكوين وتقول إنها ستقبل قريبًا العملة المشفرة كدفعة لمركباتها.

وفي حديث على قناة سي إن إن قال محمد العريان، الخبير من أليانز، بأن الإقبال المؤسسي على بتكوين سوف يمتد لشركات أخرى. ولكن هذا الإقبال يوضح حالة الانفصال ما بين المؤسسات الخاصة والحكومية في الولايات المتحدة.

فعندما بدأت جلسات الاستماع لوزيرة الخزانة، جانيت يلين، قالت إن العملات الرقمية وسيلة لغسيل الأموال، والتمويلات المشبوهة، بما أربك السوق بقوة ودفعه للهبوط.

فإذا تألقت العملات الرقمية بقوة جبارة، ربما تتدخل الجهات التنظيمية، وتكبح جماحها، وهذا هو الخطر الوحيد الذي يواجه السوق في الوقت الحالي، من وجهة نظر العريان.







هل اعجبك الموضوع :

تعليقات