العرب كوين العرب كوين
blog

آخر الأخبار

blog
جاري التحميل ...

فنزويلا تخطط لبيع النفط مقابل عملتها الرقمية المحلية بيترو، وعملة داش تستبدل البوليفار

لا تزال فنزويلا تدفع رسمياً بعملتها الرقمية المحلية بيترو نحو التبني الشامل. حيث أعلن الرئيس مادورو خطة قادمة لبيع النفط مقابل العملة الرقمية. وفي الوقت نفسه، تقبل الشركات ومقدمو الخدمات عملة داش، وهو أمر غير مسموح به رسمياً. ومن المحتمل أن يتسبب هذا في حدوث سيناريو يتم فيه نزع شرعية الحكومة لصالح الشركات. فهل سيجعل كل هذا فنزويلا أول دولة تلجأ بشكل رسمي للعملات الرقمية كحل جذري؟

النفط مقابل البيترو

في نشرة صحفية، وصفت الصحافة الرئاسية منافع عملة بترو الرقمية، فوصفتها بأنها حركة “عبقرية اقتصادية” ستؤدي إلى تحرك ديناميكي وأمن أكبر للفنزويليين. وفقاً لما ذكرته فاينانشال ماجنت، أعلن الرئيس مادورو أن جدولاً زمنياً لبيع احتياطيات فنزويلا النفطية عبر بيترو سيعلن عنه في 2019 قريباً. ويدعي مادورو أن مبيعات النفط التي تدعمها بترو ستسمح لفنزويلا بأن تكون حرة من العملة التي تستخدمها النخبة في واشنطن. في حين أن فنزويلا عانت في الواقع من العقوبات الاقتصادية الأمريكية، فإنه ليس من الواضح كيف سيمكن استخدام بيترو فنزويلا للتخلص بشكل كبير من اعتمادها على الدولار الأمريكي، وهو الاعتماد الذي تم إنشاؤه جزئياً من التضخم المفرط لعملة البوليفار المحلية بسبب السياسة النقدية غير الكفؤة.
علاوة على ذلك، فإن بيع النفط من خلال بيترو لا يفعل شيئاً لإصلاح واحدة من المشاكل المركزية في المشاكل الاقتصادية في فنزويلا، وهي أن النفط هو في الأساس المورد الطبيعي الوحيد في بلد محروم من نمو صناعي هام أو مستهلك هام، وبيترو تستعير من هذا المصدر المتجاوز بالفعل لرأس المال المصدر. زد على ذلك، قيام الولايات المتحدة بالفعل بحظر أي تداول على بيترو، والغالبية العظمى من المعلقين يرون بترو كعملة احتيال، مما يعني أن أي شخص خارج فنزويلا من غير المحتمل أن يكون مهتماً.

داش تصبح العملة الأولى في فنزويلا

وبينما يراهن مادورو على مخططه للعملة الرقمية، تقوم عملة داش الرقمية بشق طريقه بهدوء لتحل محل العملة المركزية المثيرة للجدل. كما أظهرت تقارير أن KFC سوف تقبل الدفع بعملة داش في أفرعهم في فنزويلا.
ستجد تحولاً مثيراً للأحداث، عندما تكتشف أن الكيان الأكثر قدرة على تحرير الفنزويليين من الدولار الذي تستخدمه النخبة في واشنطن هو شركة دولية مقرها أمريكا، لكن الوضع الاقتصادي لبلد مثل فنزويلا لا بد أن يخلق هذا النوع من التناقضات. وقد صدرت الأخبار أيضاً تحمل تقاريراً تفيد بأن Dash Text تسعى إلى إنشاء خدمة معاملات نظير إلى نظير خصيصاً لفنزويلا.
إذا اتبعت الشركات الأخرى خطى KFC، ونجح تطبيق Dash Text في إنشاء بنية تحتية مالية تستند إلى العملات الرقمية، فإن هذا سيخلق بشكل أساسي اقتصاداً موازياً سيؤدي بشكل متزايد إلى الإطاحة بالعملة الفنزويلية الفعلية، حيث يتم حظر تداول العملات الرقمية غير بيترو. وسوف نعلم مع الوقت المستقبل الاقتصادي لفنزويلا، لكن الدولة سوف تتنافس بالتأكيد مع بدائل بترو، التي تملأ الفراغ الذي تركته العملات المركزية غير الفعالة.

https://www.facebook.com/groups/239460523264791/

التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

العرب كوين

2014-2019