العرب كوين العرب كوين
blog

آخر الأخبار

blog
جاري التحميل ...

الرئيس التنفيذي لـ Minds يتحدى رئيس Twitter بأن يتبنى البيتكوين

لقد ظهر “بيل أوتمان” – الرئيس التنفيذي لموقع minds.com – مؤخراً في برنامج “تجربة جو روغان” Joe Rogan Experience ، حيث تحدث عن أهمية المصادر المفتوحة واللامركزية . في حين أن هذه الموضوعات قريبة من قلبه للغاية ، فهي تعد وسيلة تقوده لشغفه الحقيقي – وهو بناء بنية تحتية إجتماعية تحترم حقوق الناس .



والتقى موقع CCN الإخباري مع “أوتمان” بعد فترة وجيزة من تسجيل البرنامج ، من أجل الحديث معه عن النمو الذي شهده موقع Minds نتيجة للظهور ، بالإضافة إلى الغزوات الأخيرة في البيتكوين وعالم العملات الرقمية ، والتي قام بها إثنان من المديرين التنفيذيين الآخرين لوسائل التواصل الإجتماعي : “جاك دورسي” Jack Dorsey لـ “تويتر” و “مارك زوكربيرج” Mark Zuckerberg لـ “فيس بوك” .

ألغاز “جاك دورسي” و “مارك زوكربيرج” المحيرة بشأن العملات الرقمية

أخبر “أوتمان” شبكة CCN أن “زوكربيرج” و”دورسي” أظهرا نزاعًا فلسفيًا من خلال تبني العملات الرقمية – أو في حالة “دورسي” ، القيام بعمل pump للبيتكوين – بدون بناء أنظمة مفتوحة في منتجاتهم الخاصة على “فيس بوك” و “تويتر” :

” أعتقد أن هناك انفصالًا بين كيفية دعم “دورسي” للبيتكوين ، ولكن في الوقت نفسه يعد موقع Twitter نظامًا أساسيًا مغلقًا . إن فلسفة Twitter تتعارض مع فلسفة البيتكوين . أعتقد أنه من الجيد أن يستخدم البيتكوين على أعلى مستوى . من الجيد أنهم يفعلون ذلك . لكن تطبيق Cash App ، كذلك ، هو نظام مغلق . إن موقع “تويتر” نظام مغلق . يبدو أنهم يحاولون إستخدام البيتكوين بدلاً من البناء عليه . ”
“أعتقد أن الفلسفة الأساسية لـ “تويتر” و “فيس بوك” ، من يطلق أيضًا برنامج blockchain! – فكلاهما يفعل الشيء نفسه . إنهم يستخدمون هذا الأمر لمجرد تصدر عناوين الأخبار ، وإظهار أنهما مواكبين للتكنولوجيا الحديثة ، لكنهم لا يبنون الأنظمة المفتوحة نفسها في منتجاتهم الخاصة . “







يحذر “أوتمان” مستخدمي العملات الرقمية من ألا يتوهموا بأن شركات التكنولوجيا الكبرى مثل “فيس بوك” تهتم فعليًا بالقيم التي تندرج تحت ثورة الـ Bitcoin . | المصدر: AP Photo / Alex Brandon


ثم أكمل “أوتمان” قائلاً أنه ربما يمكن تصحيح الوضع . ماذا لو تحدى المستخدمون Facebook و Twitter بالقيام بأفعال بدلاً من مجرد الكلام ؟!


” إذا كانوا يتصرفون وكأنهم يهتمون بالبيتكوين ، فعند إذ أريد منهم أن ينشروا فلسفة البيتكوين ، والمصدر المفتوح ، واللامركزية في منتجاتهم الخاصة . لكن لا يبدو أنهم يبذلون جهداً للقيام بذلك . وإذا كانوا يبذلون الجهد ، فإنها تبدو مجرد مساهمة محدودة ومغلقة المصدر لدمج وظائفها ، أي أنهم يتخذونها مجرد رداء دون أن تصبح تلك الفلسفة راسخة بداخلهم . فلا يبدو أن هذه الشركات رفيعة المستوى لديها نفس القيم التي تندرج تحت فلسفة البيتكوين . ”
” أنا أؤيد بالكامل مسألة قيام الشركات التكنولوجية الكبيرة بإحتضان العملات الرقمية . ومع ذلك ، لا ينبغي أن يعيش الناس تحت الوهم بأن “فيس بوك” و “تويتر” يهتمون في الواقع بالقيم الخاصة بمجال العملات الرقمية . إذا لم يقوموا بأنفسهم باعتماد المصدر المفتوح واللامركزية . “

لدى “أوتمان” نظرة متفائلة للتكنولوجيا . وهو يعتقد أنه من الممكن لشركات مثل Facebook – مليئة بالفضائح المحيطة بتعاملها مع المعلومات الخاصة للناس ، وتنعم بالعديد من المليارات من وراء مشاعر الشباب في جميع أنحاء العالم – أن تتغير .

مقاومة الرقابة في وسائل التواصل الإجتماعي أمر ديناميكي مهم

“بيل أوتمان” وفريق موقع Minds في رحلة إلى كولورادو


خلال المحادثة ، ذكر “أوتمان” أن الرقابة على YouTube في أعلى مستوياتها على الإطلاق . لقد زاد الأمر عن حده في الآونة الأخيرة ، على سبيل المثال فقد بدأوا في حرمان مقاطع الفيديو من إمكانية التربح ، استنادًا إلى تعليقات المستخدمين عليها .

هذا صحيح : يمكنك الحصول على فيديو شرعي تمامًا ، ولكن إذا أجرى المستخدمون تعليقات سيئة ، فقد تفقد تدفق الأرباح . لحسن الحظ ، هناك عدد متزايد من المواقع البديلة لاستضافة الفيديوهات ، بما في ذلك D.Tube ، التي تعمل على Steem blockchain .


” أعتقد أن هذا الأمر كله هو مفهوم خاطئ لطبيعة الإعلانات . فلنقل أنه في مكان مادي physical ، تم وضع إعلان على لوحة إعلانات. وحدث مثلاً أن شخصاً عاري وقف أمام الإعلان . أو شخصاً مثلاً قام برسم “جرافيتي” على ذلك الإعلان . فهنا ، هل مالك لوحة الإعلانات أو المعلن مسؤول عن ذلك ؟! ، هل يجب أن تخضع قدرتك على الإعلان لمعتقداتك السياسية ؟ ، يتم دفع أموال أكثر للأشخاص الذين لديهم معتقدات سياسية معينة . هذا ما يحدث . ”
“أعتقد أنه من حق المعلن ، الإعلان مع أي شخص يريده . لكنني أعتقد أيضًا أنه يجب أن تكون هناك حلول أفضل من عملية التصفية الكاملة للأرباح ” .
موقع YOUTUBE يسلب إمكانية التربح من المحتوى بناءاً على تعليقات المستخدم

فلماذا لا يعرض YouTube مثلاً أسعارًا مخفضة على مقاطع الفيديو تلك ، التي كان سيعمل على تعطيل التربح منها ؟ . بعد كل شيء ، فإن الأمر يعني أن لا أحد سوف يستطيع الإعلان على مقاطع الفيديو تلك ، حتى إذا أراد المعلن ذلك . إنها خسارة حقيقية لموقع YouTube .

لكن موقع Minds و Steem وغيرها من المنصات المعتمدة على تكنولوجيا الـ blockchain ، لا تستخدم الإعلان كوسيلة أساسية للتمويل على أية حال . كما قد تتذكر ، يتيح موقع Minds للمستخدم أن يصبح المعلن . ويحصل الجميع على عملات tokens لمشاركتهم في المنصة ، ويمكن إستبدال هذه العملات “لزيادة التفاعل” على المحتوى .

كان هذا دائماً جوهر نموذج العمل . في هذه الأيام ، يمكن للأشخاص شراء عملات الـ tokens مباشرة ، ومع الطفرة الأخيرة في النمو بفضل مساعدة “جو روجان” ، فإن المحتوى المدعم boosted content سيصل إلى عدد أكبر من الناس .




















التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

العرب كوين

2014-2019