-->

السبت، 14 ديسمبر 2019

قالت رئيسة البنك المركزي الأوروبي (ECB)، كريستين لاغارد، إن المؤسسة المالية يجب أن تكون في الطليعة فيما يتعلق الأمر بالعملات المستقرة.



ووفقًا لتغريدة من البنك المركزي الأوروبي يوم ١٢ ديسمبر، قالت لاغارد: "اقتناعي الشخصي بشأن مسألة العملات المستقرة هو أنه من الأفضل أن نكون في الطليعة. فمن الواضح أن هناك طلب علينا أن نرد عليه".

والعملات المستقرة هي عملات رقمية مرتبطة بأصل مادي أو عملة ورقية ومصممة لتقليل تقلبات الأسعار.

التركيز على التكيف الفوري لابتكارات التكنولوجيا المالية

في أوائل سبتمبر، عندما كانت لاغارد لا تزال رئيسة صندوق النقد الدولي (IMF) ومرشحة لمنصب الرئيس القادم للبنك المركزي الأوروبي، ادعت أنها ستركز على التأكد من أن المؤسسات تتكيف بسرعة مع البيئة المالية المتغيرة بسرعة. حيث قالت لاغارد في ذلك الوقت:

"في حالة التكنولوجيات الجديدة - بما في ذلك العملات الرقمية - هذا يعني أن نكون متيقظين للمخاطر من حيث الاستقرار المالي أو الخصوصية أو الأنشطة الإجرامية، وضمان وجود التنظيم المناسب لتوجيه التكنولوجيا نحو الصالح العام. ولكن هذا يعني أيضًا إدراك الفوائد الاجتماعية الأوسع نطاقًا من الابتكار والسماح لها بالتطوير."

في وقت لاحق من شهر سبتمبر، قال صندوق النقد الدولي إن العملات المستقرة يمكن أن تجلب فوائد كبيرة للعملاء والمجتمع ولكنها لا تخلو من المخاطر.

حيث قال صندوق النقد الدولي إن البنوك قد تفقد دورها كوسيط بينما سيتحول الجمهور إلى مزودي العملات المستقرة. ومع ذلك، فقد تنبأت بأن البنوك لن تختفي لأنها ستحاول على الأرجح المنافسة من خلال تطوير ابتكاراتها الخاصة.
0 تعليقات على " ECB إن المؤسسة المالية يجب أن تكون في الطليعة فيما يتعلق الأمر بالعملات المستقرة "

جميع الحقوق محفوظة ل العرب كوين