-->

السبت، 15 فبراير 2020

حسب تحليل خاص من إدوارد وفي حديثه إلى بلومبرغ يوم ١٤ فبراير، حذر إدوارد مويا، كبير محللي السوق لدى وسيط تداول العملات الأجنبية عبر الإنترنت أواندا كورب، من أن المكاسب الضخمة التي حققتها العملة البديلة في عام ٢٠٢٠ تبدو الآن غير مستقرة.



 مؤشر GSI يومض هبوطيًا لإيثريوم

ارتفع سعر إيثريوم مقابل الدولار بأكثر من الضعف منذ ١ يناير، حيث ارتفع من ١٣٠ دولارًا إلى مستويات تزيد عن ٢٧٠ دولارًا في وقت كتابة المقالة - وهو أعلى مستوى لها خلال سبعة أشهر، وفقًا لبيانات من كوين ٣٦٠ وأسواق كوينتيليغراف.

 هذا الشهر، ظهر أن المستثمرين المعتمدين في إيثريوم ترست من غرايسكيل كانوا يدفعون أقساط تصل إلى ٣٠٠٪ للتوكنات.

وقال مويا: "إنه أمر يفتح الأنظار مدى قصر التي حققوا خلالها ذلك".

 وأضاف أنه يتوقع حدوث "مقاومة قوية" عند حوالي ٤٤٠ دولارًا في حالة استمرار الزخم الصعودي.

 ومتابعةً، أبرزت بلومبرغ مؤشر القوة العامة (GSI) لإيثريوم، وهو مقياس يوضح إذا ما كان الأصل في منطقة ذروة الشراء أو عدم الشراء.

 وحاليًا، فإن مؤشر مؤشر القوة العامة يومض هبوطيًا - درجة ٩٢ هذا الأسبوع تتجاوز بكثير الحد الأدنى البالغ ٧٠ والذي يحدد حالة "ذروة الشراء".


Ether GSI index and 1-year price chart
 مؤشر مؤشر القوة العامة لإيثريوم ومخطط الأسعار على مدى عام. المصدر: بلومبرغ

مستثمرو العملة البديلة يجنون المكاسب

إيثريوم هي مجرد واحدة من العملات الرئيسية التي شهدت تقديرًا كبيرًا في الأسابيع الأخيرة. فحسبما ذكر كوينتيليغراف، تشكل تيزوس (XTZ) الصدارة للمستثمرين هذا الشهر، في حين أن نيو (NEO) وكاردانو (ADA) وريبل كان أداؤها قويًا أيضًا.

وقد أدهش "موسم العملات البديلة" هذا العديد من المعلقين، فمع بداية عام ٢٠٢٠، كانت بيتكوين (BTC) هي التي أظهرت الإمكانات الأكبر.

 حيث اكتسبت أكبر عملة مشفرة أكثر من ٤٠٪ منذ عام، وتصدرت عند ١٠٥٠٠ دولار قبل أن تواجه مستوى مقاومة خاص بها هذا الأسبوع.

0 تعليقات على " تحليل : الإيثيريوم يمكن أن يصل إلى سعر 440 دولار "

جميع الحقوق محفوظة ل العرب كوين