القائمة الرئيسية

الصفحات

شريط الأخبار

أحدث المواضيع

نزيف العملات الرقمية لم يهدأ بعد ، إلى متى ؟

 يبدو أن نزيف العملات الرقمية لن يتوقف ولن يهدأ، ويبدو أن انخفاض التداولات اليوم وسط تعطل الأسواق العالمية، فاقم من خسائر سوق العملات الرقمية في ظل انخفاض أحجام التداول.



وخسرت العملات الرقمية خلال أقل من 4 ساعات مئتي مليار جديدة لتنهار القيمة السوقية للعملات الرقمية إلى 1.3 تريليون دولار بينما كانت في التعاملات المبكرة اليوم الأحد نحو 1.5 تريليون دولار.

وتعد القيمة السوقية الحالية هى الأدنى للعملات الرقمية منذ مطلع فبراير،وتحديدا في 8 فبراير الماضي حينما كانت قرب مستويات الـ1.3 تريليون دولار.

ونزلت بتكوين العملة رقم واحد من حيث القيمة السوقية بأكثر من 12% عند مستويات الـ33 ألف دولار،خلال تلك اللحظات من تعاملات اليوم الأحد، بينما هوت قيمتها السوقية إلى ما يقرب من 600 مليار دولار,

بينما نزلت الإيثريوم ETH/USD ثاني أكبر العملات المشفرة لما دون مستويات الـ2000 دولار بتراجع أكثر من 15%، لتنخفض قيمتها السوقية إلى أقل من 226 مليار دولار.

وانخفضت دوجكوين DOGE/USD رابع أكبر العملات الرقمية بأكثر من 12% إلى مستويات 0.3 دولار بينما انخفضت قيمتها السوقية إلى 38 مليار دولار .

وتراجعت كاردانو Cardano بأكثر من 21% إلى مستويات 1.2 دولار، فيما انخفضت قيمتها السوقية 37 مليار دولار.

بينما تفاقمت الخسائر الحادة التي تتعرض لها بينانس كوين BNB/USD التي كانت منذ أيام قليلة ثالث  أكبر العملات الرقمية بقيمة تقترب من المائة مليار دولار.

وانخفضت بينانس كوين 25% إلى مستويات 240 دولار، بينما تراجعت قيمتها السوقية 36 مليار دولار.

وتراجعت الريبل بحوالي 20% إلى مستويات الـ0.739 دولار بينما هوت قيمتها السوقية إلى حوالي 33 مليار دولار.

ونزلت بولكا دوت pDOTn/USD بأكثر من 21% إلى مستويات 17.78 دولار، بينما تراجعت قيمتها السوقية إلى مستويات قرب الـ16 مليار دولار.

وتتعرض العملات الرقمية لوابل من الهجمات من البنوك المركزية حول العالم وكذلك الشركات الكبرى.

فبعد أيام قليلة الأسبوع الماضي من إعلان تسلا (NASDAQ:TSLA) بأنها باتت لا تقبل الدفع بالبتكوين بسبب مزاعم تتعلق بمخاطر بيئية.

وبعد أنباء عن حظر التعامل بالعملات الرقمية من جانب المركزي الصيني، والتحذيرات القوية ضدها، تدعو الصين الآن لمحاصرة نشاطات تعدين وتداول العملات الرقمية. 

وفي بيان من رئيس الوزراء الصيني، ليو هي، ومجلس الدولة  أول أمس الجمعة جاء إن السلطات بحاجة لتشديد القيود على العملات الرقمية لحماية النظام المالي.

وأورد البيان: "تشديد القيود على تعدين بتكوين، ونشاط التداول، ومنع تسرب تعرض الأفراد للخطر إلى المجال الاجتماعي."


وعقب البيان الصيني خرج فيديو مفاجئ من رئيس الاحتياطي الفيدرالي، جيروم باول، يتحدث فيه عن خطر العملات الرقمية، وعن الدولار الرقمي.

وفي تقرير عن مقترحات إنفاذ الضرائب في الولايات المتحد الأمريكية  نُشر الخميس الماضي ، قالت الهيئة الحكومية إنها تتطلب أي إخطار بأي معاملات لعملة مشفرة بقيمة 10000 دولار أو أكثر .

وذلك ليتم إبلاغها إلى دائرة الإيرادات الداخلية، وذلك بسبب وجود مخاطر تهرب ضريبي مرتبطة بالأصول الرقمية.

وقال تقرير الخزانة الأمريكية تطرح العملة المشفرة بالفعل مشكلة كبيرة عن طريق تسهيل النشاط غير القانوني على نطاق واسع بما في ذلك التهرب الضريبي.

وأضاف بيان الخزانة أنه كما هو الحال مع المعاملات النقدية ، سيتم أيضًا الإبلاغ عن الشركات التي تتلقى أصولًا مشفرة بقيمة سوقية عادلة تزيد عن 10000 دولار.

كما أشار إلى أن القرار سيدخل حيز التنفيذ اعتبارًا من عام 2023 من أجل منح حاملي العملات المشفرة وقتًا للاستعداد.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات