القائمة الرئيسية

الصفحات

شريط الأخبار

أحدث المواضيع

أسباب انهيار البتكوين وتداعياته و التوقعات المستقبلية لسوق العملات الرقمية

في نهاية الأسبوع الماضي، عادت عملة البيتكوين وارتفعت فوق مستوى 50000 دولار، وارتفع الإيثريوم إلى حوالي 4000 دولار لكل توكن. مرتفعًا من أدنى مستوى وصل إليه في أواخر يونيو، وأصبح الاتجاه في كلا العملتين المشفرتين الرائدتين صعوديًا ثم انقلب سوق العملات الرقمية في لحظات قلال بعد أسابيع من الارتفاع القوي. سارعت بتكوين بقيادة الهبوط، واختبرت المتوسط المتحرك لـ 20 أسبوع عند سعر 42,135 دولار، وهو المستوى الذي بدأته منه كثير من الارتفاعات في السابق.






الرسم البياني لعملة بتكوين



وفي تعليق من ألكسندر فويجت، المدير التنفيذي ومؤسس daytradingz.com قال إن الفلاش كراش (الانهيار الخاطف) في سوق العملات الرقمية يجب فهمه على أنه "تعزيز طبيعي في سوق متقلب."


"رأينا أنماط تعزيزية حوالي 10 مرات هذا العام. ما يبرز اليوم هو: تراجع حجم التداول. ويشير هذا إلى أن المتداولين لم يكن لديهم أوامر شراء كافية في السوق بعد عطلة نهاية أسبوع طويلة. لذلك استطاعت أوامر البيع المحدودة التسبب بانهيار سوق العملات الرقمية. وسيعزز السوق حول 47 ألف دولار في نطاق 5000 دولار لعدة أيام، قبل أن تحدد العملة الاتجاه."


وعوضت بتكوين أكثر من ثلث الخسائر، لتظل فوق ارتفاع 45 ألف دولار.
 



الرسم البياني لعملة بتكوين


وكان لانهيار بتكوين أثرًا على العملات البديلة مثل: كاردانو ADA/USDT، وكذلك عملة إيثيريم ETH/USDT، والتي سجلت انهيارات بنسبة 25% في لحظات قليلة، قبل تعويض الخسائر.

وظهرت صور مماثلة على الرسوم البيانية لـ: ريبيل XRP/USDT، ودوجكوين DOGE/USDT، وبينانس كوين BNB/USDT، وبولكادوت pDOTn/USDT، وسولانا SOL/USDT.



انهيار العملات الرقمية البديلة

وعلق بينامين كوين، أحد مؤثري السوق، بأن هذا يوم عادي في عالم العملات الرقمية.

فالمعروف عن العملات الرقمية هو التقلب العالي، لأن كميات الأموال المتداول بالسوق صغيرة مقارنة بأسواق أخرى مثل الأسهم أو السلع. وبينما سجلت بتكوين رقم قياسي عند 64 ألف دولار في منتصف أبريل الماضي، إلا أن الآن فالعملة الرقمية بحجم تداول أضعف.

هل كان الحيتان مسؤولون عن انهيار بتكوين الخاطف؟


ما زالت ديناميكية التصفية غير واضحة. ولكن على موقع تويتر يلقي موقع تحذيرات تحركات الحيتان اللوم على الكبار الذين يسيطرون على السوق الرقمي الصغير.


ويدعم سكوت ميلكر هذه النظرية، وميلكر حاصل على لقب وولف أوف أول ستريتس. وفي الوقت نفسه هناك صلة بين شراء السلفادور للعملة الرقمية باعتبارها عملة ذات صبغة قانونية وبين انهيار اليوم.

"لست من محبي نظريات المؤامرة، ولكن ليس من قبيل الصدفة أن تقع التصفية العنيفة في اليوم التي تعتبر السلفادور عملة رقمية، بينما يعارض هذا الإجراء جهات مثل البنك الدولي، التي عارضت القرار."


وقال البنك إنه لن يدعم السلفادور في خطط بتكوين. ويعزى السبب في هذا إلى افتقار العملات الرقمية إلى الشفافية، وقصور للعملات.

وعارض البنك الدولي صراحة إجراء السلفادور، وجاء:


"باعتبارها عملة وطنية، فالعملات الرقمية، بما فيها بتكوين، سيكون له صلة بمخاطر على استقرار الاقتصاد الكلي، والنزاهة المالية، وحماية المستهلك، والبيئة."


وفي أي حال شكر الرئيس نجيب أبو كيلة صندوق النقد الدولي على انهيار بتكوين، متبنيًا نظريات المؤامرة التي أفادت بأن المنظمات المالية الكبرى دفعت بتكوين للانهيار لتعيد السلفادور لمكانها.

وقال بو كيلة:


"شكرًا على الانهيار (ثم وضع هاندل صندوق النقد الدولي)، هذا وفر علينا طباعة كثير من الأوراق."

"السلفادور تمتلك 550 بتكوين."


واشترت السلفادور 150 بتكوين خلال الانهيار الأخير للسوق، بما ساعد السوق على الاستقرار بعض الشيء.

مازال عدد العملات الرقمية يتزايد باستمرار، وقيمتها السوقية تتجاوز مستوى 2 تريليون دولار


استمر تدفق العملات الجديدة القادمة إلى هذه الفئة من الأصول على الرغم من التحركات السعرية في العملات الرقمية. ومنذ من نهاية الأسبوع الماضي، تم تداول ما يزيد قليلاً عن 11600 عملة رقمية في الفضاء الإلكتروني.

في نهاية الربع الثاني من عام 2021، بلغ عدد العملات الرقمية حواي 10725. بينما كان العدد في 31 ديسمبر 2020 حوالي 8153 عملة رقمية. وخلال عام 2021، نما عدد العملات الرقمية بنسبة 42.25٪ حتى الآن. وفي الوقت نفسه وصلت قيمتها السوقية إلى 2.291 تريليون دولار، أى أن القيمة السوقية لجميع العملات الرقمية ارتفعت بنسبة 200٪ تقريبًا مقارنة بقيمتها السوقية في نهاية العام الماضي التي بلغت 767.482 مليار دولار. وحاليا أصبحت القيمة السوقية للبيتكوين فقط أعلى الآن من القيمة الإجمالية لهذه الفئة من الأصول في نهاية ديسمبر 2020.


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات